Arabic Noor
View this page in Arabic
View this page in English  
Return Home
 
  Common Questions  
     
  5. كيف نحصل على الغفران الإلهي؟  
       
 

في رسالة العبرانيين 9: 22 « فَالشَّرِيعَةُ تُوصِي بِأَنْ يَتَطَهَّرَ كُلُّ شَيْءٍ تَقْرِيباً بِالدَّمِ. وَلاَ غُفْرَانَ إِلاَّ بِسَفْكِ الدَّمِ! »

وفي إنجيل يوحنا 1: 29 « وَفِي الْيَوْمِ التَّالِي رَأَى يُوحَنَّا يَسُوعَ آتِياً نَحْوَهُ، فَهَتَفَ قَائِلاً: «هَذَا هُوَ حَمَلُ اللهِ الَّذِي يُزِيلُ خَطِيئَةَ الْعَالَمِ. »

وفي رسالة افسس 1: 7 « فَفِيهِ لَنَا بِدَمِهِ الْفِدَاءُ، أَيْ غُفْرَانُ الْخَطَايَا؛ بِحَسَبِ غِنَى نِعْمَتِهِ »

وفي رسالة افسس ايضاً 2: 8-9 « فَإِنَّكُمْ بِالنِّعْمَةِ مُخَلَّصُونَ، بِالإِيمَانِ، وَهَذَا لَيْسَ مِنْكُمْ. إِنَّهُ هِبَةٌ مِنَ اللهِ، لاَ عَلَى أَسَاسِ الأَعْمَالِ، حَتَّى لاَ يَفْتَخِرَ أَحَدٌ. »

إن عدل الله قابلته أيضاً رحمة الله كما في مزمور 85: 10 « الرَّحْمَةُ وَالْحَقُّ تَلاَقَيَا، الْبِرُّ وَالسَّلاَمُ تَعَانَقَا. »

لقد دفع المسيح بنفسه على الصليب ثمن خطايانا، وبدل أن نقدم الذبائح في العيد الكبير كل عام علينا أن نؤمن بالمسيح الذي ذبح لأجلنا وهو البار الزكي لكي يقابل عدل الله ويدفع الحساب. وهذه هي رحمة الله التي تجلت في المسيح عيسى المصلوب لأجلنا.

فعدل الله يعاقب الأنسان بالموت لكونه اخطأ ورحمة الله أنه دبر خلاص البشر بالذبح العظيم الذي هو المسيح عيسى.

فهل تقبله؟ هل تقبل رحمة ونعمة الله وغفرانه لذنوبك عن طريق الإيمان بما يقدمه الله لك في شخص عيسى المسيح؟

اقبل إلى الفادي يا أيها الآثيم

فالرحمة العظمى بدمه الكريم

إن دم الفادي يغسل الذنوب

وروحه القدس يطهر القلوب

من مات عن إثمي صليبه فخري

إذ ليس لي برُّ فموته برَّي

   
       
       
 
ما قبل ما بعد
 
       
Common Questions
  إن كان لديك سؤال لم تجد الإجابة عليه هنا أو إن كنت ترغب في مناقشة موضوع معين رجاء الاتصال بنا .
 
greater lightcopyright © 2003
arabicnoor.com