Arabic Noor
View this page in Arabic
View this page in English  
Return Home
 
  Life Stories  
     
 

أصبحت حرا داخل السجن

 
       
 

أرتد أحد الرجال عن دينه الحنيف ... وادخلوه السجن كما هو الحال في كل بلادنا ... ولأني محامي شرعي فقد ارسلوني إلى السجن حتى اقنع هذا الرجل في الرجوع عن قراره وترك المسيح الذي قرر اتباعه والعودة إلى دين آبائنا وأجدادنا.

قابلته وطلبت منه ذلك لكنه قال لي "هل قرأت الكتاب المقدس؟" قلت له "لا ... لكني اعرف بعض قصصه"

قال "خذ هذا الكتاب المقدس اقرأه ثم عود إليّ لنتحاور" !!

أخذت الكتاب المقدس وفي ظرف أسبوعين قرأته لأني كنت متلهفا جداً على معرفة لماذا ترك هذا الرجل دينه واتبع المسيح؟!!

وقرأت الآية في يوحنا 1: 1 «فِي الْبَدْءِ كَانَ الْكَلِمَةُ، وَالْكَلِمَةُ كَانَ عِنْدَ اللهِ. وَكَانَ الْكَلِمَةُ هُوَ اللهُ . »

إذا كان المسيح هو كلمة الله! وأيضا أحد اسماء الله الحسنى "الظاهر" إذا المسيح هو الله الظاهر في الجسد ... !!! لقد انتابتني حيرة شديدة. وذهبت لهذا الرجل وبدأت الحوار معه فشرح لي الكثير.

ويوما كنت مستلقياً على فراشي بعد أن صليت العشا ودخل علي بعض الأشخاص لا أعرفهم وطلبوا مني القيام للصلاة .. فقلت لهم لقد صليت .. فقالوا "لا .. قم وصلي" واختفوا كما ظهروا.

وذهبت إلى السجن مرة أخرى وهناك التقيت بالقسيس الذي يقود المسيحين المساجين للعبادة داخل السجن وطلبت منه الذهاب إلى كنيسة السجن. تعجب باديء الأمر لكنه رضخ. وفي داخل كنيسة السجن وسط المساجين المسيحيين طلبت أن اتكلم وبعد تردد من القسيس سمح لي بالكلام، ووقفت وأعلنت أمام الجميع إني اقبل المسيح مخلصاً وفادياً لحياتي.

لقد اطلقني المسيح حراً من خطاياي وذنوبي داخل اسوار السجن. انتشر الخبر بسرعة وتم القبض علي وسجنت وتعذبت كثيراً. لكن الرب قواني وسمع صلاتي وخرجت من السجن وغادرت بلدي ووطني ... لكن اصبحت حراً روحياً وبدأت حريتي داخل السجن.

إن كنت ترغب أن تتحرر وتصبح لك علاقة مع الله

من فضلك اتصل بنا

   
       
       
  قصص أخرى    
       
       
Life Stories
  إن كنت ترغب مشاركة القراء بها فنحن يسعدنا نشرها رجاء الاتصال بنا .
 
greater lightcopyright © 2003
arabicnoor.com