Arabic Noor
View this page in Arabic
View this page in English  
Return Home
 
  Life Stories  
     
 

الصوت

 
       
 

في آخر سنة من دراستي جاء لي زميل مسيحي وبدأ يكلمني عن المسيح. لقد نشأت وتربيت على كراهية كل ما هو مسيحي، بل اكثر من ذلك كان الغضب يتملكني كلما جاءت سيرة أو أسم المسيح أمامي، لذلك لم أتردد في ضرب زميلي هذا واعطيت له درساً في الشتائم والسباب واللعنات.

وفي أحدى الليالي حلمت أنني موجود بالكنيسة واستيقظت مضطرباً وحاولت نسيان هذا الحلم. وفي اليوم التالي من ذلك الحلم كنت جالساً وحيداَ بالمنزل حينما سمعت صوتاً واضحاً "يسوع المسيح يحبك".

نظرت من حولي لم أجد أحداً فتحت النافذة لم يكن هناك احد أيضاً اضطربت شديداً ولم استطع النوم في تلك الليلة. وعندما ذهبت إلى المدرسة تقابلت مع زميلي المسيحي الذي أهنته وصافحته واعتذرت له وقصيت عليه ما حدث لي. فقال لي "أنه يسوع المسيح يفتح لك ذراعيه، ويدعوك أن تقبل الخلاص الذي يقدمه لك.

سألته "كيف"؟

قال صلي هذه الصلاة البسيطة "يا الله أبي السماوي أني أقدم أسفي عن كل خطايايّ واعترف بها أمامك وآتي اليك طالباً المغفرة وأني أقبل فداء المسيح لي وأقبله مخلصاً وسيداً على حياتي".

ورددت هذه الصلاة. وبعدها بدأت بدراسة الكتاب المقدس مع صديقي وبدأت حياتي تتغير وتبدلت الكراهية عندي إلى محبة فياضة لكل الناس والغضب أصبح هدوءاً وسلاما عجيباً، كما قال المسيح: «سَلاماً أَتْرُكُ لَكُمْ. سَلاَمِي أُعْطِيكُمْ. لَيْسَ كَمَا يُعْطِي الْعَالَمُ أُعْطِيكُمْ أَنَا. فَلاَ تَضْطَرِبْ قُلُوبُكُمْ، وَلاَ تَرْتَعِبْ. » يوحنا 14: 27

إن كنت أنت أيضا تود أن يكون لك علاقة شخصية بالسيد المسيح

من فضلك اتصل بنا

   
       
       
  قصص أخرى    
       
       
Life Stories
  إن كنت ترغب مشاركة القراء بها فنحن يسعدنا نشرها رجاء الاتصال بنا .
 
greater lightcopyright © 2003
arabicnoor.com