Arabic Noor
View this page in Arabic
View this page in English  
Return Home
 
  Life Stories  
     
 

مفاهيم خطأ

 
       
 

لقد كنت اعتبر نفسي واحداً من الثوار وقائد سياسي في بلدي الأفريقية. لقد كنت أقود المظاهرات في الجامعة وأنظم الأجتماعات المعارضة. كنت اعتقد أنني سأكون رئيساً لبلدي يوما من الأيام.

لكنني في نفس الوقت كنت متمسكاً تماما بديني. كان يتملكني خوف شديد من عقاب الله فكنت احاول جاهداً أن أرضيه بكثرة الصلاة وتلاوة الآيات. كلما فعلت خطأ كنت أسعى لأعمل اعمالا حسنة حتى أوازن بين اعمال السيئات والصالحات لعلني احصل على راحة الضمير.

وفي يوم من الأيام التقيت بأحد الأشخاص وسألني "ما هو هدفك في الحياة؟" أجبت: "أن اكون زعيماً لبلدي" قال: "وإذا توفيت اليوم إلى أين أنت ذاهب؟" لم أجد أي أجابة.

وأخذ هذ الشخص يشرح لي خطة الله لخلاص البشر ومغفرة الخطايا والطريق الصحيح لعبادة الله، وقرأ من الكتاب المقدس «وَلكِنْ، إِنِ اعْتَرَفْنَا لِلهِ بِخَطَايَانَا، فَهُوَ جَدِيرٌ بِالثِّقَةِ وَعَادِلٌ، يَغْفِرُ لَنَا خَطَايَانَا وَيُطَهِّرُنَا مِنْ كُلِّ إِثْمٍ. » يوحنا 1: 9.

في باديء الأمر لم أفهم تماماً ماذا يقول لكني التقيت معه مرة أخرى وكانت في داخلي اسئلة كثيرة. بعد حوالي عام كامل أبتدأت مفاهيمي الخطأ تتغير ... وصليت صلاة طلبت فيها من الله المغفرة ومن السيد المسيح عيسى بن مريم أن يدخل حياتي ويغير مفاهيمي الخاطئة ويمنحني السلام ويضمن لي الحياة الأبدية ... حتى إذا توفيت أي وقت أضمن الذهاب إلى الفردوس.

أصبحت الآن خادماً لله وامتلأت بالأمل والرغبة في مساعدة الآخرين على معرفة شخص السيد المسيح.

هل تود أن تبدأ صفحة جديدة لحياتك وتكون لك شركة وعلاقة شخصية مع الله؟

من فضلك اتصل بنا

   
       
       
  قصص أخرى    
       
       
Life Stories
  إن كنت ترغب مشاركة القراء بها فنحن يسعدنا نشرها رجاء الاتصال بنا .
 
greater lightcopyright © 2003
arabicnoor.com